أنت غير مسجل في :: منتديات الشاعر الحسيني رياض الرسل :: . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
آخر 5 مشاركات شركة دي سي اس مصر لكاميرات المراقبة 2019 ( آخر مشاركة : - )       آهٍ ... لجرحك يا علي! ( آخر مشاركة : - )       البكاء لمصيبة امير المؤمنين (عليه السلام) ( آخر مشاركة : - )       يا قلب إنس الشجن...اليوم ميلاد الحسن ( آخر مشاركة : - )       الإمام الحسن المجتبى(ع)...القلب الجريح بين محنتين ( آخر مشاركة : - )      
العودة   :: منتديات الشاعر الحسيني رياض الرسل :: > الرياض العامة > الروضة العامة
المنتديات موضوع جديد التعليمات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة



إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-09-2019, 11:23 AM   #1
مشرف
‏خادمة الزهراء(ع)


الصورة الرمزية شجون الزهراء
شجون الزهراء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 620
 تاريخ التسجيل :  Feb 2012
 أخر زيارة : 05-12-2019 (05:17 AM)
 المشاركات : 4,371 [ + ]
 التقييم :  13
 SMS ~
اياك ان تدل الناس على طريق الله ....
ثم تفقد انت الطريق
 اوسمتي
الحضور المميز الحضور المميز وسام الحضور المميز 
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي إذا مات الضمير ذهب كل شيء ...!!



بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته

إذا مات القلب ذهبت الرحمة إذا مات العقل ذهبت الحكمة وإذا مات الضمير ذهب كل شيء.
تفشت في مجتمعنا أمراض عدة ناتجة عن ترسبات الماضي وإخفاقات الحاضر وانحدار في مستوى الضمير, فبين الفساد المالي والإداري للكبار المسؤولين والرشوة والمحسوبية وغيرها, يقف الكثير من أرباب العمل والمهن بمختلف أنواعهم في حال سبات أو موت للضمير, فكثير من التجارة والمهن الإنسانية والصحية والخدمية لا يراعون الله والمواطن المستهلك والمريض في عملهم, لا يراعون حتى معايير العمل أو قواعد العمل الصحيح, حيث أن العامل الجيد وصاحب المهنة الجيدة والطبيب الجيد إذا أدى عمله بصورة متقنة فإنها تكون رصيد حساب لسمعته ومهنته والعكس صحيح, إلا إننا نعيش اليوم أزمة حقيقية للضمير واكل مال الحرام عبر مخالفة أخلاق المهنة ومعايريها وما تعاقد عليه الطرفان, فلا تجد إلا ما ندر من يصدق معك باتفاقه من أصحاب الإعمال والتجار والمهن المختلفة, بل يحاولون وبكل قوة استغلالك واستغفالك وسرقة أموالك بطريقة غير سلمية وصحيحة تحت عنوان تأدية الخدمة المتفق عليها, ولان للباطل أنياب قذرة فلا يستطيع الطيب الدفاع عن حقه بفضل وجود قوانين اخرى تدافع عن الباطل,واقصد بهم بعض شيوخ الباطل من شيوخ العشائر كما يدعون أنفسهم الذين يقلبون الحق الى باطل والباطل الى حق بزعمهم, فيكون الابتعاد والسكوت درئا للمشاكل هو الخيار الإجباري, حالة لا يجب السكوت عنها من جميع الإطراف النخبوية والإعلامية والثقافية والمؤسسات والمرجعيات الدنية, فلقد استشرت وانتشرت بصورة عجيبة غريبة, بدائها التجار ببضائعهم رديئة الصنع وغالية الثمن مقارنة بما يعرضوه شملت كل نواحي البضاعة المستوردة ,بضائع رخيصة لفاسدة وغير سلمية وملوثة بالإشعاعات في بعض الأحيان لم تخضع للفحص والتقييس والسيطرة النوعية, حتى وصلت الى دواء المريض وأغرقت الأسواق بها, نتيجة لهذه المقدمات الكثيرة واقعا, بات المجتمع العراقي يعيش أزمة من فقدان للضمير وفي مختلف المجالات, الأمر الذي اشر على كثير من حالات الاتفاق المبطن بين أصحاب المهن لاستغلال المريض أو الزبون , الطبيب يتفق مع مختبرات الأشعة والتحليلات والصيدليات وله نسبة, الفيتر يتفق مع معرض الأدوات وله نسبة , والقائمة تطول جدا, هذه بداية النهاية لمجتمع أتسمم بتبادل الثقة, يجب أن تكون هناك وقفة جادة من جميع الإطراف لتدارك هذا الخطر المحدق. ومراجعة النفس فالدنيا الى زوال. قال حكيم اعترف بخطئك سريعا وبتواضع فالناس تعرف بالفعل أنك أخطأت ولكنهم سيقدرون حسن خلقك, فكل من أخطأ ولم يصوب خطأه فإنه يقترف خطأ آخر.




 
 توقيع : شجون الزهراء

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


رد مع اقتباس
إضافة رد


 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة




الساعة الآن 09:15 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2019 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Support : Bwabanoor.Com
HêĽм √ 3.1 BY:
! ωαнαм ! © 2010

تصميم : فريق الابداع الحيدري